منتدى حرب التتار

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، وبعد ..

عزيزنا الزآئر نرجو منك التسجيل بالمنتدى ،،،

شكرًا ،،

اي مشآكل تواجهك تفضل بمراسلة صآحب الموقع على الايميل التآلي ~:-

Aalwaleed-@hotmail.com

مع تمنياتنا لكم بالتوفيق :: فريق ادآرة المنتدى ..~/

منتدى حرب التتار يرحب بگم ، منتدى لكل الاعمار والفئات لاتذهب قبل ان تتأكد

مهم للاعضآء الذين لم تصلهم رسآئل التفعيل والزوار الذين يريدون التسجيل. تفعيل الاعضاء يوميا

المواضيع الأخيرة

» طريقة لزيادة عدد الجنووود في السيرفرات السريعة بس
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 6:50 pm من طرف n1200

» ثغرة جديدة
الثلاثاء أغسطس 25, 2015 6:48 pm من طرف n1200

» شرح ثغرة v2v
الخميس أغسطس 20, 2015 6:58 pm من طرف جالدك

» سكربت ترافيان كلاسيك بس على حرب التتار
السبت يوليو 25, 2015 2:58 am من طرف العقرب

» إلحقوووووووووو
الجمعة يوليو 17, 2015 1:31 am من طرف hammou999

» سيرفر حلوووووووووو
الجمعة يوليو 17, 2015 1:30 am من طرف hammou999

» سيرفر حلوووووووووو
الجمعة يوليو 17, 2015 1:28 am من طرف hammou999

» http://mtatar.com/ts8/register.php?ref=136
الأحد أبريل 26, 2015 5:43 am من طرف alhooo7k

» http://trvianz.com/tx4/register.php?ref=7
الثلاثاء أبريل 21, 2015 11:29 pm من طرف alhooo7k

» http://mtatar.com/ts7/register.php?ref=78
الإثنين أبريل 20, 2015 6:24 am من طرف alhooo7k


    قصه مخيفه الجزئ2

    شاطر
    avatar
    ALSFAH
    المشرف العآم
    المشرف العآم

    عدد المساهمات : 216
    نقاط : 2260
    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 15/07/2012
    العمر : 19

    قصه مخيفه الجزئ2

    مُساهمة من طرف ALSFAH في الإثنين يوليو 16, 2012 8:28 am

    لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة..لا فرق بيننا كلنا سنرحل وسنغادر هذه
    الدنيا أما إلى جنة أو إلى نار.. ألم تسمعي قول الله (فمن زحزح عن النار
    وأدخل الجنة فقد فاز)تصبحين على خير..هرولتْ مسرعة وصوتها يطرق أذني.. هداك
    الله.. لا تنسي الصلاةالثامنة صباحاً..أسمع طرقا على الباب.. هذا ليس موعد
    استيقاظي.. بكاء.. وأصوات.. يا إلهي ماذا جرى..لقد تردّتْ حالة نورة..
    وذهب بها أبي إلى المستشفى.. إنّا لله وإنّا إليه راجعون..لا سفر هذه
    السنة.. مكتوب عليّ البقاء هذه السنة في بيتنا..بعد انتظار طويل..عند
    الساعة الواحدة ظهرا.. هاتفنا أبي من المستشفى.. تستطيعون زيارتها الآن هيا
    بسرعة..أخبرتني أمي أن حديث أبي غير مطمئن وأن صوته متغير.. عباءتي في
    يدي..أين السائق.. ركبنا على عجل.. أين الطريق الذي كنت أذهب لأتمشى مع
    السائق فيه يبدو قصيراً.. ماله اليوم طويل.. وطويل جداً.. أين ذلك الزحام
    المحبب إلى نفسي كي التفتُ يمنة ويسرة.. زحام أصبح قاتلا ومملا..أمي بجواري
    تدعو لها.. أنها بنت صالحة ومطيعة.. لم أرها تضيع وقتها أبدا.. دلفنا من
    الباب الخارجي للمستشفى..هذا مريض يتأوه.. وهذا مصاب بحادث سيارة. وثالث
    عيناه غائرتان.. لا تدري هل هو من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة.. منظر عجيب
    لم أره من قبل..صعدنا درجات السلم بسرعة..إنها في غرفة **** تم التعديل من قبل Adminاية المركزة..
    وسآخذكم إليها.. ثم واصلتْ الممرضة أنها بخير وطمأنت أمي أنها في تحسن بعد
    الغيبوبة التي حصلت لها..ممنوع الد*** لأكثر من شخص واحد..هذه هي غرفة
    **** تم التعديل من قبل Adminاية المركزة..وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب
    الغرفة أرى عيني أختي نورة تنظر إلي وأمي واقفة بجوارها.. بعد دقيقتين
    خرجتْ أمي التي لم تستطع إخفاء دموعها..سمحوا لي بالد*** والسلام عليها
    بشرط أن لا أتحدث معها كثيرا. دقيقتين كافية لك..كيف حالك يا نورة..لقد
    كنتِ بخير مساء البارحة.. ماذا جرى لك..أجابتني بعد أن ضغطت على يدي: وأنا
    الآن ولله الحمد بخير.. الحمد لله ولكن يدك باردة..كنتُ جالسة على حافة
    السرير ولامستُ ساقها.. أبعدتها عني.. آسفة إذا ضايقتك.. كلا ولكني تفكرت
    في قول الله تعالى: (والتفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق ) عليك يا
    هناء بالدعاء لي فربما استقبل عن قريب أول أيام الآخرة.. سفري بعيد وزادي
    قليل.سقطت دمعة من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت.. لم أع أين أنا..استمرت
    عيناي في البكاء.. أصبح أبي خائفا عليّ أكثر من نورة.. لم يتعودوا هذا
    البكاء والانطواء في غرفتي....مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين..ساد صمت طويل
    في بيتنا..دخلت عليّ ابنة خالتي.. ابنة عمتي..أحداث سريعة..كثر القادمون..
    اختلطت الأصوات.. شيء واحد عرفته..نوة ماتت..لم أعد أميّز من جاء.. ولا
    أعرف ماذا قالوا..يا الله.. أين أنا وماذا يجري.. عجزتُ حتى عن البكاء..
    فيما بعد أخبروني أن أبي أخذ بيدي لوداع أختي الوداع الأخير.. وأني
    قبلتها.. لم أعد أتذكر إلا شيئا واحدا.. حين نظرت إليها مسجاه.. على فراش
    الموت.. تذكرت قولها ( والتفت الساق بالساق ) عرفت حقيقة أن ( إلى ربك
    يومئذ المساق ) لم أعرف أنني عدتُ إلى مصلاها إلا تلك الليلة..وحينها تذكرت
    من قاسمتني رحم أمي فنحن توأمين.. تذكرت من شاركتني همومي.. تذكرت من نفست
    عني كربتي.. من دعت لي بالهداية.. من ذرفت دموعها ليالي طويلة وهي تحدثني
    عن الموت والحساب.. الله المستعان..هذه أول ليلة لها في قبرها.. اللهم
    ارحمها ونور لها قبرها.. هذا هو مصحفها.. وهذه سجادتها.. وهذا.. وهذا.. بل
    هذا هو الفستان الوردي الذي قالت لي سأخبئه لزواجي..تذكرتها وبكيت على
    أيامي الضائعة.. بكيتُ بكاء متواصلا.. ودعوت الله أن يرحمني ويتوب علي
    ويعفو عني.. دعوت الله أن يثبتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو..فجأة
    سألتُ نفسي ماذا لو كانت الميتة أنا؟ ما مصيري..؟لم أبحث عن الإجابة من
    الخوف الذي أصابني.. بكيتُ بحرقة..الله أكبر.. الله أكبر.. ها هو أذان
    الفجر قد ارتفع.. ولكن ما أعذبه هذه المرة..أحسست بطمأنينة وراحة وأنا أردد
    ما يقوله المؤذن.. لفلفت ردائي وقمت واقفة أصلي صلاة الفجر. صليت صلاة
    مودع.. كما صلتها أختي من قبل وكانت آخر صلاة لها..إذا أصبحتُ لا أنتظر
    المساء..وإذا أمسيتُ لا أنتظر الصباح


    منقول للامانه


    ______________ تـــوقــيـــعـ ـي ________
    منتداي

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    قول معاي
    لا إله إلا الله
    عدد الزهر والثمر
    وعدد أنفاس البشر
    لا إله إلا الله
    عدد لمح العيون
    عدد ما كان وما يكون
    لا إله إلا الله
    عدد جري الرياح في البراري والصخور
    لا إله إلا الله من يومنا هذا
    إلى يوم ينفخ في الصور
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خله شغال 24 ساعه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    موضارك ولا بعد بينفعك باخرتك
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 1:28 am